مؤتمر الجغرافيا الدولي الأول

الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر الجغرافيا الدولي ترحب بالعلماء المشاركين وتدعوهم لحماية مستقبل المياه بمنتطقتنا العربية

ادارة الاعلام

10/12/2017

إستهل المتحدثون بالجلسة الإفتتاحية لمؤتمر الجغرافيا الدولي الأول – الموارد المائية في الوطن العربي بين المعوقات وآفاق التنمية في جامعة المنوفية – الجمعية الجغرافية المصرية مقر الإفتتاح – بكلمات ترحيب بالعلماء والباحثين الدوليين المشاركين بالفعاليات والتي سوف تقام فعالياته من اليوم وحتى الاثنين القادم وذلك تحت رعاية الدكتور معوض الخولي رئيس الجامعة وإشراف الدكتور أحمد القاصد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة. 
وقد تحدثت الدكتورة إيملي حمادة مقرر المؤتمر ومدير مركز البحوث الجغرافية بجامعة المنوفية عن مشكلات المياه بالنسبة سكان الوطن العربي معلله ذلك بكونها تمثل 76% من ماهية السطحية من خارج حدوده الدولية وأن معوقات التنمية المائية قد تشكل ضعفـــًا جيوبوليتيكــًا على الوطن العربي، لافته النظر نحو الدول المتحكمة في منابع نهر النيل وتأثير ذلك جغرافيا على مستقبل المياه في مصر، وتأثير الحرب على الشرق الأوسط وفقــًا لتحليل الدوائر السياسية العالمية في ظل عدم مقدرة بعض البلدان العربية من السيطرة على منابع نهر النيل. 
كما تناول الدكتور أسامة مدني رئيس المؤتمر وعميد الكلية بدء الفاعليات بكلمة ترحيب نايبة عن الدكتور معوض الخولي رئيس الجامعة والدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة قال فيها بأن قيادات الجامعة وجميع العالمين بالجامعة يرحبون بالوفود العربية المشاركة بالمؤتمر وتتمنى لهم الخروج بتوصيات مساهمة في تقنين المشكلات المائية في منطقتنا العربية . وقال أيضــًا أن الجامعة تعتني بمشكلات المياه في مصر والدول ذات الصلة بقضية المياه من خلال مركز البحوث الجغرافية والكارتوجرافية في كلية الآداب جامعة المنوفية وذلك عبر الأبحاث التي تتناول مثل هذه القضايا الهامة والشائكة. وأن مصر من الدول الأشد أهتمامـــًا بحماية المياه في منابع نهر النيل وحماية المسطحات المائية لكونها ليست فقط ثروة مائية بل ثروة جولوجية هامة. 
بينما أكد الدكتور السيد الحسيني رئيس الجمعية الجغرافية المصرية على أن المياه منبع ومورد هام في إقامة المدن والحضارات والصناعات والمشروعات التنموية داخل الدول، مشيرًا إلى ضرورة الإعتناء بقضايا المياه في منطقة شمال إفريقيا والتي تحتل دولها الشمالية مكانة قوية في العجز المائي وإرتفاع التصحر وقلة المياه. 
وإختتمت الجلسة بتقديم دروع الكلية إلى الوفد المشاركة العربية والإسلامية الدولية وعلماء الجغرافيا الدوليين بالجامعات الدولية العربية كما تم تكريم الرعاة الرسمين للمؤتمر.

 

 

 

 

 



Top