جامعة ميتروبوليتانا بالمكسيك

جامعة ميتروبوليتانا بالمكسيك تمنح درجة الدكتوراه لباحث بجامعة المنوفية في العلوم الزراعية

ادارة الاعلام

26/12/2017

حصل الباحث عمرو عبد العظيم المصري المدرس المساعد في كلية الزراعة جامعة المنوفية على درجة الدكتوراه في العلوم الزراعية من جامعة ميتروبوليتانا المستقلة بالمكسيك في رسالة بعنوان " تقييم تأثير سلالات مختلفة من الخميرة Saccharomyces cerevisiae علي الهضم في المجترات تحت ظروف المعمل وكذلك علي التخمر والكفاءة الانتاجية للأرانب".

وأشار الباحث إلى بأن الهدف من الدراسة هو تقييم تأثيرتركيزات مختلفة من الخلايا الحية لنوعين مختلفين من الخميرة Saccharomyces cerevisiae علي نسبة الهضم وانتاج الغازات خاصة غاز ثاني اكسيد الكربون والميثان في وجود سائل الكرش كمصدر للكائنات الحية الدقيقة الموجودة بالكرش وذلك مع أربعة علائق مختلفة في مصدر النشا وذلك تحت ظروف المعمل وكذلك دراسة نفس النوعين من الخميرة ونفس التركيزات علي الكفاءة الانتاجية للارانب في الحقل ونسبة الهضم وانتاج الغاز في وجود محتويات الاعور كمصدر للكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الاعور وذلك تحت ظروف المعمل في وجود أربعة علائق مختلفة حسب مصدر النشا والمادة المالئة.
وجاءت نتائج الدراسة مؤكدة بأنه من الضروري تقدير عدد الخلايا الحية الموجودة في أي منتج حيوي قبل تطبيقها وذلك لتحديد عدد الخلايا الأمثل الذي يحقق التأثير المرجو، قدرة نوعي الخميرة المستخدمة علي خفض إنتاج الغازات من ثاني أكسيد الكربون والميثان بكميات متفاوتة وذلك حسب نوع العليقة في نفس الوقت الذي تزيد فية نسبة هضم المادة الجافة بنسب مختلفة في وجود سائل الكرش وذلك لأربعة علائق مختلفة في مصدر النشا تحت ظروف المعمل.
بالإضافة إلى أن نوعي الخميرة تحت الدراسة كان لها تأثير إيجابي علي نسبة التحويل والحالة الصحية العامة للأرانب مما ترتب علية زيادة الإنتاج وخفض نسبة الوفيات مع الأربعة علائق المستخدمة في التغذية.
في نهاية التجربة تم ذبح الأرانب مباشرة وتم نقل محتويات الأعور مباشرة إلى المعمل تحت الظروف المثلى للحفاظ على الظروف اللاهوائية داخل الأعور وذلك للحفاظ علي النشاط الميكروبي داخلة، وتم إجراء تجارب التخمر والهضم لدراسة مدي تأثير نوعي الخميرة المستخدمة علي الهضم وإنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون علي فترات مختلفة وكانت أهم النتائج المتحصل عليها هي زيادة في هضم المادة الجافة وكذلك خفض إنتاج الغاز بالنسبة للمعاملات التي تحتوي علي تركيزات مختلفة من الخمائر تحت الدراسة.

وعن أبرز التوصيات أشار الباحث عمرو المصري إلى إستعمال المنتجات الحيوية لسلالات مختلفة من الخميرة في إنتاج الحيوانات المجترة، وكذلك الأرانب نظرًا لقدرة هذة السلالات على زيادة الإنتاج من خلال الزيادة في الهضم وتحسين الحالة الصحية للحيوان هذا من جانب ومن جانب أخر المحافظة علي البيئة من التلوث بالغازات وخاصة ثاتي اكسيد الكربون والميثان وذلك لقدرة هذة السلالات علي خفض إنتاجها أثناء عملية الهضم في المجترات والأرانب.

 

 

 

 

 



Top