معهد الكبد القومي بجامعة المنوفية يشارك بستة أبحاث مميزة بالمؤتمر الأوروبي لأمراض الجهاز الهضمي ببرشلونة باسبانيا

معهد الكبد القومي بجامعة المنوفية يشارك بستة أبحاث مميزة بالمؤتمر الأوروبي لأمراض الجهاز الهضمي ببرشلونة باسبانيا

المركز الإعلامي

02/11/2019

شارك معهد الكبد القومي بجامعة المنوفية في فاعليات المؤتمر الاوروبي لأمراض الجهاز الهضمي بستة أبحاث مميزة و الذي عقد في مدينة برشلونة باسبانيا في الفترة من ١٩-٢٤ اكتوبر و يعد اكبر مؤتمر في هذا المجال وقد شارك فيه هذا العام نحو ١٤ ألف طبيب من مختلف أنحاء العالم. وذلك تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة والدكتور هشام عبدالدايم عميد المعهد

اكد الدكتورجاسر العزب وكيل المعهد لشئون الدراسات العليا والبحوث إلي أن المعهد شارك في النشاط العلمي بعرض عدة ابحاث في مجال الكبد و الجهاز الهضمي و التي حازت علي إهتمام الحاضرين. مشيرا إلي أنه عرض بحثا خلال المؤتمر حول نسبة حدوث أورام الكبد في مرضي تليف الكبد نتيجة الاصابة بفيروس Cو تاثير العلاج بمضادات الفيروس الحديثة علي ظهور اورام بالكبد.

كما قدم الدكتور عمر الشعراوي بحثا بالتعاون مع جامعة هايدنبرج الالمانية عن قياس ضغط الوريد البابي بواسطة مرونة انسجة الكبد و الطحال.و قد فاز هذا البحث باحدي جوائز البحوث المميزة في المؤتمر
و قدم الدكتور محمد عبد السميع بحثا عن تاثير علاج بكتيريا السالمونيا علي تحسن الامراض النفسية للمرضي. و عرضت الدكتورة مروة الفيومي دراسة عن العوامل التي تؤدي للوفاة في حالات دوالي المرئ النازفة.
و استعرض الدكتور محمد عقل في بحثه معادلة للتوقع بنسبة حدوث اورام الكبد بعد العلاج من فيروس C. و عرض الدكتور محمد عباسي دراسه عن فاعلية مضادات فيروس س بعد زراعة الكبد.
.
وأوضح الدكتور جاسر العزب ان نتائج هذه الابحاث و غيرها مما تم عرضه في المؤتمر أكدت علي اهمية و فاعلية الأدوية الحديثة لعلاج فيروس C و ظهور أجيال جديدة من علاجات فيروس C مخصصة للحالات الخاصة الذي كان من الصعب علاجها في السابق مثل مرضي الفشل الكلوي و انيميا تكسير الدم و التليف الكبدي الغير متكافيء.
كما أظهرت الأبحاث ضرورة متابعة مرض التليف الكبدي بصورة دورية للاكتشاف المبكر لأورام الكبد ودوالي المرئ وذلك حتي بعد الشفاء التام من فيروس C
مضيفا أن المؤتمر خصص العديد من الجلسات لمناقشة التهابات القولون المزمنة و خاصة مرض "كرون" و التهابات القولون التقرحية و استعرض كيفية تعظيم الإستفادة من الأدوية المتاحة كما عرض احدث الابحاث الخاصة بنتائج الأدوية البيولوجية الجديدة و التي تحقق نسب شفاء أعلي من سابقتها.
كما ناقش المؤتمر إنتشار البكتيريا الحلزونية و التي تسبب في النهايات و تقرحات المعدة و الاثني عشر و الفرق في التعامل معها في حالات الأطفال عن الكبار.واستعرض احدث بروتوكولات العلاج للقضاء علي البكتيريا و الأخطاء الشائع حدوثها اثناء علاج الميكروب و التي تتسبب في ضعف الاستجابة للأدوية .

 

 

 

 

 

 



Top